بحر خيالي

قبل لا انام اسرح وافكر فيك يالغالي
اتذكر هيبتك واناظرها ببحر خيالي
وقصص قديمة مرت ارسمها ببالي
انا الشاطي وانت البحر تدغدغ رمالي
لين اجف ترجع وتبللني بمدّك العالي
ابتسم وبداخلي يبجي هذا هو حالي
عقبك يالغالي مدري انا شاللي جرالي
دايم اسرح بفكري والقى صورتك قبالي
ابسألك يالغالي بعدك انا شاللي بقالي؟
مثل طير سكن في عشه سنين وانهدم تالي
ليت من راح راح وبعده القلب سالي…
وعقلي من التفكير ليته يكون خالي…
لكن اشلون ابنسى منهو شانه عندي فووق عالي
فووق ويا النجوم يهيم ويسرح واسرح انا فيه بخيالي

تعال

تعال يا نور البيت وشمعته ومصباحه
بعدها ريحتك بكل غرفة ودار فواحه
تعال زين البيت ياهواي ورجع افراحه
البرواز يا بوي يبجيك واسمع صياحه
وطيرنا دوم ينحب بالليل بصوته ونواحه
ياللي بغيابك القلب تعب وكثرت جراحه
بغيابك ماشفنا الفرح ولا ذقنا الراحه

انت وردة تفوح عطر علينا
وبستان منه زهور جنينا
انت بوجودك بشاننا علينا
سامحنا لو لحظة سهينا
وخذتنا الدنيا وعنك لهينا
ترانا لجودك ما نسينا
ومن عطفك صروح بنينا

فاتنتي

أقسم أنك أحلى وأجمل امرأة في عيني
أنت التي يعشقها قلبي ويهواها

وأن حبك يجري مثل الدم في شراييني
يا من لا يغيب عن البال ذكراها

يا عطراًٍ مميزاً أشتمّه ويا نسيم الرياحيني
ويا دارا للنفس ومسكنها ومأواها

وإن غبتي عني لا تغيبين فخيالك بقى فيني
ولو خرجت الشمس عن مجراها

يحزنني البعد عنك ولو كان لحظة ويكويني
أنتي لدنياي نورها وضياها

نور لدنياي وبستانٌ من أزهى البساتيني
حيث تُعرف الملوك من محيّاها

بالصدر الحنون يا فاتنتي الجميلة ملكتيني
والبسمة الطفولية منك لا أنساها

بحبال الحب والهوى يا عشقي قيدتيني
وأغاني الغزل أنا وأنت غنيناها

وبقفص العشق والمودة هائما وضعتيني
ونفوسنا على تبادل الود ربيناها

بداخل قلبك الحنون يا فلانة حبستيني
ومن يسكن الجنة لا يريد سواها

كل عام وأنتِ ملاكي

كانت حياتي لا شيء قبل أن أراكي
واليوم أشرقت الأنوار فوق سماكي
والبسمة نور سطع من محياكي
فلانة اسمك .. عاش من سماكي
وانا فاضل.. والفضل لمن سواكي

كل عام وأنتي ملاكي

ليتك تعلمين جميلتي كم أهواكي
من بين الألوف أبحث عنك وألقاكي
أنت الوحيدة في قلبي وليس سواكي
أتعلمين كيف يكون في قلبي هواكي؟
حبك نار في فؤادي وما أدراكي!!

كل عام وأنتي ملاكي

أظل في البال مدوناً دائماً ذكراكي
إن غبتي لحظةً أسرح فيك وأتحرّاكي
نعم أنت هام فيك قلمي حباً وعناكي
ليت شعري بيتاً دافئاً بالشتاء حواكي
دمتي لي وليت ربي لي أبداً أبقاكي

كل عام وأنتي ملاكي

آه سيدتي لو ساعة غبتي ولم أراكي
كأن طفلا أخذت منه لعبته وظل باكي
أحن للبسمة المشرقة وحظنك الزاكي
أذوب فيك حبا ، أتراك تذوبين تراكي؟!
إن كنت تذوبين فأنا أكثر وأتحداكي!!

كل عام وأنتي ملاكي

أقولها وقد تملكتني كل مشاعر الشوق واللهفة والحب ، وإذا كان أغلب الرجال يعبرون عن حبهم بتقديم الهدايا.
فقد أحببت أن أهديك قلبي متشكلا بصورة كلمات على الورق مزينة بحبك الصافي.