دوامة الزمان

إذا ارتاح يوما من الهم بالي
أرهقت بدني تلك الليالي

ما بين هم قلبي وتعب بدني
لا يخلو من العناء حالي

أدور حول نفسي حائرا
والحل معدوما.. بدا لي

حائرا في دوامة الزمان
لا أدري ما الذي جرالي

يقولون لما هذا الهجران
ولما قل عنهم وصالي

دعوني وكفاكم سؤالا
صار يؤلمني كثر السؤالي

الارهاق والتعب والتفكير
قلما يصفو منهم بالي

سحقا للأيام ومرارة أحوالها
هذا هو لسان حالي

قلم وورقة وحبر وكلمات
وأبيات .. هذا ما بقا لي

الصاحب الوفي

الصاحب الوفي اللي لا بغيته وقت الشدة راح
والناس اجناس وقلما تلاقي منهم يواسونك

الزمن تغير والكل يعرفك في وقت الافراح
ووقت الشدة غريب و كنهم ما يعرفونك

ولو تضل ياخوي العمر كله بآهات ونواح
انت دوم في بالهم ماغبت بس يتناسونك

هذا الزمن قاسي وما يعطي غير الجراح
تدور وينهم وتصيح وحزة الفرحة يتذكرونك

اهداء الى العضيد / فيصل كرم

أشتاقلك

أشتاقلك كثر ما في المطر قطرات
أشتاقلك شوق اليتيم لحظن أمه

وانت بعيد أعد الوقت والساعات
مثل الطفل ماينام ولعبته مو يمه

سارح البال فيك باكثر الأوقات
ودي بس لو طيفك يمر وأكلمه

ياما اذرفت عيني في غيبتك دمعات
خبر قليبك بحب كبير وعلمه

لك محبوب يشتاق لو غبت لحظات
وحبك يجري في عروقه ودمه

يتأمل خيالك في الروحات والجيات
وينتظر وقت رجعته لك وتلمه

تحراه في آخر الليل واضوي الشمعات
واستقبله بحنان وحب يالغلا وضمه

حاولت..

لقد حاولت مرات ومرات..
وما إن ضحكت بكى قلمي

يذرف الحبر عبرات عبرات..
يدون على تلك الورقة ألمي

عزفت الكثير من النغمات..
وما خلا يوما من الهم نغمي

أسهر الليل أعد الساعات..
أشكو لنفسي همي وسقمي

يقولون لما كل هذه الآهات..
ولما هذا السواد في عالمي

فقلت الفرح في أبياتي مات..
وصار حبر القلم هو دمي

وفي الدم من الحزن كرات..
تجري على الورقة كزمزمي

حزنا على عزيز علي مات..
والدي وأعز إنسان في عالمي

آه لو يرجع من العمر ما فات
أو أتجرع من لقاهم قطرات
هيهات..
لا يتوقف القلب عن الدقات
ولا تقف عند ذكرهم العبرات

قل له

ان كان عقلك للفرح يصبو
والبسمة بانت على محياك

وقلبك من الاحزان يهفو
وجاء احد ما للهو دعاك

وقال ارى فيك الفرح يحلو
فقل له يا صاح وما ادراك

البال من الاحزان لا يخلو
ها هو الهم ينتظر هناك

ليس كل ما تراه امامك حقيقة
ولكن اضحك في اليوم دقيقة
وباقيه في قلبي يشتعل حريقه

كم ارى للفرح قلبك يحنو
وكم تمطر احزانا سماك

تسهر الليل دوما وتدعو
ولا احد مستيقظ سواك

ترفع نحو السماء يداك
وبالدعا اسمع صوتك يعلو

تناجي الباري في دعاك
لعل المستقبل يبرق ويزهو

فقد اختفى من الشباب بريقه
انت والفرح صار لكل منكم طريقه
والهم والحزن ليس من احد يطيقه