النهار

أمي شمس حنان لا تغيب

وإن غابت ، انتهى النهار


مجلسنا دونها لا يطيب

ولا يحلو بيننا الحوار


أمي غصن حب رطيب

تخرج منه أحلى الثمار


هي لمرضي دواء وطبيب

وضماد لجراحاتي الكبار


وردة لا تذبل ..

وإن ذبلت! ، ذاك هو معنى الانكسار!

لو فيني

لو فيني أوصف لك مابي من شعور
سطرت لك من دواوين الشعر بحور

ولو تعرف مابخاطري يالغالي يدور
قلت لي يا فاضل مرخوص ومعذور

مدري ليه العنا بطريق المحب منثور
هو الحال اصبح كذا ولا انا مسحور?!

واقول للي كان السبب تسلم ومشكور
خليت قلب المحب من الجفا مهجور

رغم خنجر شاير بالحشا ومكسور
ورغم البعد ، مكانه بالقلب محفور

حسبي الله وخل اللي بالقلب مستور
حبه بقلبي ان كان خافي او منشور

يا كويت

في بالي من وانا صغير
اسطر في عشقج ديوان

وتغنوا في حبج كثير
واعزفوا لج اجمل الحان

لكن انا حبي لج غير
من الصغر وحتى الآن

أبغرد لج تغاريد طير
ممزوجة مع دان ودان

كل مافيج ياكويت خير
كل شارع وسكة وليوان

هقيت

هقيت انك ابدا ما تخليني
ولا تطوي صفحة بديناها

وهقيت انك يا هوى سنيني
جنة مدت لي بحنان يمناها

اي احبك مهما صار وجرى
وما انسى ايامنا اللي عشناها

ولو تدري ما يدور بخاطري
ما كنت بعت اشواق بنيناها

حكم ضميرك وارقى بتفكيرك
ترى العشرة صعب تنساها

أيها القلب

أما زلت أيها القلب تخفق
رغم ما بي من هموم كثيرة

ألا من أحد يحن عليك ويشفق
رغم الألم ومابك من جراح كبيرة

كم تجرعت من حرارة الهم
والجوف يشتعل بناره وسعيره

قالوا لي افرح ودع الغم
وما أدراهم بهموم فوقي مطيرة

أقول الشمس غدا تشرق
وألقى الأفراح لدربي منيرة

ومن البسمة يزهى يومي ويبرق
واذا بغدا كيوم كان نظيره

كم ضاقت الدنيا بصدري وكم
شربت من كأس لم أعلم مصيره

صريع مدمى بجراحاتي ملطخ بالدم
أعلم يا قلبي أنك في حال خطيرة

قطرات الدموع

أكتب الأبيات من قطرات الدموع
والكلمات كالبحر تفيض أشجانا

وأسهر ليلي على ضوء الشموع
أسطر شعرا ملؤه أحزانا

أخط بقلمي إلى وقت الطلوع
والقلب بهمه يشتعل نيرانا

وصلت بحزني لحال الخشوع
والعقل بحالي أصبح حيرانا

لم تنفع السيوف ولا الدروع
اشتعل بوسط القلب بركانا

أطيل بصلاتي السجود والركوع
وارجو إلها أماتنا وأحيانا

أما من سبيل لي بالرجوع!
فالعقل بفكره صار حيرانا

قلبي

أما زلت أيها القلب تخفق
رغم ما بي من هموم كثيرة

ألا من أحد يحن عليك ويشفق
رغم الألم ومابك من جراح كبيرة

كم تجرعت من حرارة الهم
والجوف يشتعل بناره وسعيره

قالوا لي افرح ودع الغم
وما أدراهم بهموم فوقي مطيرة

أقول الشمس غدا تشرق
وألقى الأفراح لدربي منيرة

ومن البسمة يزهى يومي ويبرق
واذا بغدا كيوم كان نظيره

كم ضاقت الدنيا بصدري وكم
شربت من كأس لم أعلم مصيره

صريع مدمى بجراحاتي ملطخ بالدم
أعلم يا قلبي أنك في حال خطيرة